Make your own free website on Tripod.com

بسم الله الرحمن الرحيم

خطر ... ممنوع كشف الوجه


أختي المسلمة
... يا جوهرة هذا المجتمع  .. اعلمي أن الجواهر الغالية تصان عن نظر الحساد ومرضى القلوب حفظاً لها ورفعة لشأنها ..  وأنت يا أمة الله .. أغلى من تلك الجواهر الغالية . لأنك أنت الزوجة والأم والابنة والأخت والمربية الصالحة .. فإياك ثم إياك من كشف الوجه

لأن في كشف المرأة لوجهها أمام الرجال الأجانب مفاسد كثيرة منها :

أولا : أن كشف المرأة لوجهها أمام الرجال الأجانب معصية لله تعالى ومعصية لرسول الله صلى الله عليه وسلم والمعاصي شؤمها عظيم وخطرها جسيم في الدنيا وفي الآخرة .
 

ثانياً : أن فيه زوال لحياء المرأة ... فإن حياءها مرتبط بحجابها فإن تبرجت وأسفرت عن وجهها زال حياؤها .

ثالثاً : أن كشف المرأة لوجهها أمام الرجال الأجانب مؤد للافتتان بها من الرجال والشباب . فتكون سبباً في فتنتهم وإنحرافهم فتحمل إثمها وإثمهم ولا حول ولا قوة إلا بالله .

رابعاً : أنها تعرِّض نفسها للإيذاء بالكلمات الساقطة والنظرات العابثة من مرضى ً القلوب .

خامسا: أنها قد تعرِّض نفسها للإختطاف أو الإيذاء الجسدي والعياذ بالله عند الفتنة بها

سادساً: أنها قد تعرض نفسها للعين والحسد سواء من عيون الإنس أو حتى من عيون الجن .. وعندها تطوف الأرض بحثاً عن العلاج من غير فائدة .. إلا أن تعود فتتوب .

سابعاً : أنها قد تعرض نفسها لدعاء بعض الصالحين فيدعون عليها غيرة لدين الله تعالى ...

ثامناً: أن في ذلك تعويد للأمة على استمراء المنكرات شيئاً فشيئاً .. فاليوم كشف للوجه .. وغداً للرأس والشعر وبعد غد للذراع . وبعد ذلك ...؟!! والعياذ بالله

تاسعاً: أن فيه نشر للمنكرات في هذه الأمة . وقد قال تعالى : {وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا }(لأعراف:56)

عاشراً: أن المرأة إذا رأت نفسها مساوية للرجل في كشف الوجه والتجول سافرة لم يحصل فيها حياء ولا وجل من مزاحمة الرجال والإختلاط بهم ومجاهرتهم بالكلام والرد وفي ذلك فتنة كبيرة وفساد عظيم. [ رسالة الحجاب لسماحة الشيخ ابن باز ]

الحادي عشر : أن المرأة حينما تكشف وجهها .. إنما تسعد بذلك أعداء الأمة من اليهود والنصارى فيفرحون بذلك أشد الفرح .. في حين أنها تعادي أولياء الله من دعاة الخير .

الثاني عشر : أن في ذلك تقليد لنساء الغرب وتشبه بهم فلا يكاد المسلم يفرق بين نساء المسلمين ونساء الكافرين .وقد قال صلى الله عليه وسلم :( ومن تشبه بقوم فهو منهم ) رواه أحمد2/50 وأبو داود 4031 .

الثالث عشر : قلت والأشد من ذلك ما قد استحوذ على قلوب كثير من نساء المسلمين وفي بلاد كثيرة من كشف العين والتلثم فتخرج المرأة مبدية نصف وجهها وتظن أنها قد تحجبت وكذبت والله ثم كذبت فهي بهذا الصورة والهيئة فتنة عظيمة للرجال .. فلو تلثمت العنز والبست البرقع لفتنت بعض الناس فما بالنا بالمرأة !!

فاتقي الله يا أمة الله ولا يكن حالك كحال تلك النسوة المتلثمات !!

من كتاب كلمات عابرة للمرأة المسلمة المعاصرة
الشيخ محمد أمين مرزا عالم